مجموعة “عصا موسى” تخترق هواتف ثلاثة مسؤولين عسكريين صهاينة

الأهواز – الأراضي المحتلة /قالت مجموعة “عصا موسى” ، التي أعلنت مؤخرا انها اخترقت بنجاح شبكة الكهرباء التابعة للكيان الصهيوني ، انها اخترقت معلومات ثلاثة مسؤولين عسكريين صهاينة.

ونشرت مجموعة قراصنة تطلق على نفسها اسم “عصا موسى” ، مساء اليوم (الأربعاء) ، أرقام هواتف ثلاثة مسؤولين عسكريين صهاينة وأعلنت مسؤوليتها عن اختراق أجهزة الإنذار في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وافادت هذه المجموعة من القراصنة في مقطع فيديو ، بانها حصلت على رقم هاتف المتحدث السابق باسم الجيش الإسرائيلي ، وقائد سابق للجبهة الشمالية في الأراضي المحتلة ، ورئيس سابق لوحدة MIA في وكالة التجسس الإسرائيلية (الموساد).

وكتبت مجموعة قراصنة عصا موسى بالعبرية والانجليزية تحت عنوان “لقد حذرناكم ” لقد بدأتم هذه القصة ولكن نهايتها ستكون على ايدينا وستلحق بكم أضرارا لا يمكن إصلاحها في الفضاء الإلكتروني والبنية التحتية ومن الآن فصاعدًا ، عليك أن تدفعوا ثمن كل دم يراق وانتظروا هجمات مركبة ضخمة . “هدفنا واضح ومحدد ودقيق.”

أعلن المكتب الإلكتروني للكيان الصهيوني مؤخرًا عن سماع دوي صفارات الإنذار غير المبرر في الأراضي الفلسطينية المحتلة في أعقاب هجوم إلكتروني. وزعم هذا المكتب أن إيران كانت وراء الخلل فني في هذه الأنظمة.

وتبنت مجموعة عصا موسى مسؤوليتها عن هذا الاختراف في الوقت الذي كانت قد اقدمت مؤخرا على اختراق شبكة الكهرباء التابعة للكيان الصهيوني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى